مال وأعمالمصر

مصر ترد على انسحاب شركة ألمانية من تشغيل أكبر محطتين للكهرباء في البلاد

 

رصدت الحكومة المصرية ما انتشر في بعض صفحات التواصل الاجتماعي من أنباء بشأن انسحاب شركة سيمنز (سيمنس) للطاقة من تشغيل أكبر محطتين للكهرباء في مصر نتيجة تأخر مستحقاتها المالية.

وذكر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان رسمي أنه قام بالتواصل مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، ونفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لانسحاب شركة سيمنز للطاقة من تشغيل أكبر محطتين للكهرباء في مصر نتيجة تأخر مستحقاتها المالية، مشددةً على التزام الحكومة بسداد المستحقات المالية للشركة في مواعيدها المحددة وفقاً للعقد المبرم بين الطرفين.

وأشارت إلى التزام شركة سيمنز للطاقة بتشغيل وصيانة محطات الكهرباء المتعاقد عليها بموجب الاتفاق المبرم مع الوزارة في سبتمبر 2018 والذي يتضمن تشغيل وصيانة وإدارة محطات كهرباء كل من “البرلس، العاصمة الإدارية الجديدة، بني سويف” لمدة 8 سنوات.

وأكدت الوزارة على كفاءة محطات كهرباء سيمنز والتي تعمل بنظام الدورة المركبة وتتخطي كفاءة تشغيلها 61% مما يسهم في خفض معدل استهلاك الوقود المستخدم في توليد الكهرباء، مناشدةً المواطنين عدم الانسياق وراء مثل تلك الشائعات مع استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى