صحةمميز

متى ولمن يكون الشاي ضارا؟

المصدر: Gazeta.Ru

يحتوي الشاي على خصائص مفيدة مختلفة اعتمادا على نوعه، ولكن مع ذلك يجب على بعض الأشخاص أن يكونوا حذرين من هذا المشروب الشائع.


ووفقا للدكتورة فاليريا أنتيوفييفا، أخصائية أمراض الجهاز الهضمي، يحتوي الشاي على مادة التانين (العفص) وهي مادة دباغية طبيعية يعتمد تركيزها في الشاي على نوعه وطريقة تحضيره. ويمكن لهذه المادة تكوين مركبات مع الحديد الموجود في الأطعمة، ولهذا السبب لا يتم امتصاصه في الجهاز الهضمي.

وتقول في حديث لـ Gazeta.Ru: “امتصاص الحديد من المنتجات النباتية أسوأ بكثير من المنتجات الحيوانية بسبب تأثير العفص. لذلك، إذا كان الشخص يعاني من نقص الحديد الكامن أو فقر الدم بسبب نقص الحديد، ويتبع نظاما غذائيا نباتيا صارما، ويتحكم في كمية الشاي التي يشربها. فإن ثلاثة أكواب أو أقل يوميا ستكون آمنة له.

وتشير الطبيبة، إلى أن الشاي يحتوي على الكافيين، الذي يمكن أن يؤدي تناوله بكميات كبيرة إلى زيادة القلق والتوتر والأرق.

وتقول: “لذلك، إذا كان الشخص يعاني من القلق والاكتئاب، فيجب عليه الحد من استهلاك الشاي. ووفقا لنتائج بحوث طبية، إذا لم تتجاوز جرعة الكافيين البالغة 200 ملغ يوميا، فلن يسبب قلقا شديدا للكثيرين”.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب على الأشخاص الذين يعانون من عسر الهضم توخي الحذر من شرب الشاي. لأن الإفراط في تناوله قد يسبب التقيؤ وألم في المعدة خاصة عند تناوله في الصباح على معدة فارغة. لذلك من الأفضل إضافة بعض الحليب إلى الشاي أو تناول بعض الطعام قبل شربه.

وتحذر الطبيبة النساء الحوامل من الإفراط في تناول الشاي، لأن الكافيين يمكن أن يسبب مضاعفات مختلفة. لذلك لا ينصح بتجاوز الحد المسموح به 200 ملغم. وعموما من الأفضل استشارة الطبيب حول الموضوع.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى