ثقافة وفنون

لأول مرة في برنامج “ساترداي نايت لايف” .. رامي يوسف يدعو الله أن “يحرر فلسطين” (فيديو)

المصدر: إندبندنت

اغتنم الممثل الكوميدي الأمريكي من أصل مصري، رامي يوسف فرصة حضوره في برنامج “ساترداي نايت لايف” (SNL) للدعوة إلى وقف إطلاق النار في غزة وإطلاق سراح جميع الرهائن.

وهذه المرة الأولى التي يكون فيها رامي (33 عاما)، بطل فيلم Poor Things، ضيفا في البرنامج، في الحلقة التي تم بثها يوم السبت 30 مارس. وكانت هذه الحلقة الأولى التي يتحدث فيها أحد ضيوف البرنامج عن تحرير الشعب الفلسطيني.

وفي البداية، قال الممثل الكوميدي مازحا: “إنها عطلة نهاية أسبوع روحانية بشكل لا يصدق. نحن في شهر رمضان المبارك. غدا هو عيد الفصح. وأمس، أصدرت بيونسيه ألبوما جديدا. هناك الكثير من الديانات التي تحتفل في وقت واحد”.

وواصل رامي المونولوج الافتتاحي الذي قدمه متحدثا بشكل كوميدي عن مجموعة من أصدقائه الخطائين الذين لا يصلون، ويتصلون به عندما يواجهون مشكلة لأنهم يريدون منه أن يصلي من أجلهم.

ثم تحدث رامي عن إيمانه والوضع في غزة التي مزقتها الحرب، وأخبر الجمهور أن أصدقاءه يطلبون منه بانتظام أن يصلي نيابة عنهم.

وأشار إلى أن إحدى الصلوات التي طُلب منه مؤخرا أن يصليها كانت لعائلة صديقه أحمد التي تقيم في فلسطين. 

وقال رامي: “قلت: يا الله، من فضلك، ساعد عائلة أحمد. من فضلك أوقف معاناتهم. كفى عنفا”. مضيفا: “من فضلكم حرروا شعب فلسطين من فضلكم. وأرجو أن تطلقوا سراح الرهائن، كل الرهائن من فضلكم”.

وكان الممثل الكوميدي مؤيدا قويا لوقف إطلاق النار، حيث قال لمجلة Variety على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الأوسكار في وقت سابق من هذا الشهر: “نحن ندعو إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة. نحن ندعو إلى السلام والعدالة الدائمة لشعب فلسطين. إنها رسالة عالمية مفادها: دعونا نتوقف عن قتل الأطفال. دعونا لا نكون جزءا من المزيد من الحروب”.

وكان يوسف، وهو مدافع صريح عن السلام في فلسطين، واحدا من العديد من النجوم الحاضرين في حفل توزيع جوائز الأوسكار في وقت سابق من شهر مارس الذين ارتدوا دبوسا باللون الأحمر تعبيرا عن دعمهم لوقف إطلاق النار في غزة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى