ثقافة وفنون

جينيفر أنيستون تطفئ شمعتها الـ55.. ملامح من حياة «النجمة الفاتنة»

النجمة العالمية جينيفر أنيستون

تحظى النجمة الأمريكية جينيفر أنيستون بشعبية عريضة، ولديها سجل فني حافل بالأعمال الرائعة التي حصدت جوائز عديدة.

ولدت جينيفر في 11 فبراير/ شباط 1969، وسط أسرة فنية فوالدها جون أنيستون، كما أن والدتها هي نانسي دو، التي اشتهرت بسبب مشاركتها في عدد من الأفلام والبرامج التلفزيونية.

واحترفت أنيستون التمثيل وعمرها 11 عاما، وذاعت شهرتها عندما اقتحمت مرحلة الشباب وشاركت في بطولة المسلسل التلفزيوني الشهير “الأصدقاء” والذي قدمت خلاله شخصية ريتشل غرين، وتوحدت مع الشخصية

النجمة العالمية جينيفر أنيستون

بسبب إتقانها لكل التفاصيل، وعلى مدار 6 سنوات حققت نجاحا لافتا وأصبحت ريتشل غرين ذات شعبيةٍ كبيرة، وسميت “تسريحة شعرها” في المسلسل بهذا الاسم، وصارت جينيفر مرتبطة بهذه الشخصية في وجدان الناس.

النجمة العالمية جينيفر أنيستون

وبذكاء شديد، تخلصت من الوقوع في أسر مسلسل الأصدقاء، وراحت تبحث عن أدوار صعبة ومختلفة، وعبر شاشة السينما قدمت مجموعة من الأفلام المهمة، والتي أشاد بها النقاد، وكسبت شباك التذاكر.

النجمة العالمية جينيفر أنيستون

زواج جينيفر أنيستون

لم يتوقف طموح النجمة الأمريكية جينيفر أنيستون عند التمثيل، إذ اقتحمت عالم الإنتاج، وتحولت بمرور الوقت إلى ممثلة ومنتجة، ورغم التوهج والسطوع في هذه المجالات لم تنس المرأة الموجودة بداخلها، وراحت تبحث عن الحب والزواج.

النجمة العالمية جينيفر أنيستون

لكن بكل أسف لم يحالفها التوفيق، وفشلت جينيفر أنيستون في تكوين بيت وعائلة، إذ تزوجت من النجم العالمي براد بيت عام 2000، بعد علاقة حب دافئة وبعد 5 سنوات أعلن الزوجان انفصالهما وصاحب هذا الانفصال ضجة كبيرة بسبب شعبية النجمين.

وفي 2011. بدأت جنيفر في مواعدة جوستين ثيروكس وحدث الزواج لكن وقع الانفصال بعد 3 سنوات نتيجة اختلاف الطباع، وعادت للإقامة مع والدتها.

النجمة العالمية جينيفر أنيستون

جانب خفي في حياة جينفير أنستون

لا يعرف كثيرون من عشاق جينيفر أنيستون أنها أُصيبت بمتلازمة عسر القراءة في مرحلة الصبا من عمرها، وعانت في فترة من حياتها من ضعف الثقة بالنفس، لكن ساعدها العلاج على فهم مشكلتها وسرعان ما تغلبت عليها، وطورت من نفسها، وأصبحت نجمة عالمية وأيقونة للموضة والجمال.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى