مال وأعمال

وزير المالية الفرنسي يطالب بإنهاء الصراع في أوكرانيا بسبب الأضرار الاقتصادية

المصدر: نوفوستي

دعا وزير المالية الفرنسي، برونو لومير، إلى إيقاف الحرب بأوكرانيا، مشيرا إلى أن الصراع ليس إقليميا، لكنه عالمي نظرا لتأثيره على مستوى أسعار السلع والطاقة في العالم، لذلك يجب إيقافه.

وقال وزير المالية الفرنسي، متحدثا في منتدى “دافوس” الاقتصادي: “هناك ضرورة لوقف إطلاق النار.. هناك أيضا خطر من أن يتوسع هذا الصراع.. هذا صراع عالمي لأنه يؤثر بشكل مباشر على مستوى أسعار السلع وأسعار الطاقة”.

بعد بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا زاد الغرب من ضغط العقوبات على روسيا مما أدى إلى زيادة أسعار الكهرباء والوقود والمواد الغذائية في أوروبا والولايات المتحدة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد صرح في وقت سابق بأن سياسة احتواء وإضعاف روسيا هي استراتيجية طويلة المدى للغرب، والعقوبات وجهت ضربة خطيرة للاقتصاد العالمي بأكمله، وأشار إلى أن الهدف الرئيسي للغرب هو تدهور حياة الملايين من الناس.

وصرحت موسكو مرارا بأن الغرب من خلال استمراره في تزويد أوكرانيا بالسلاح يساعد في إطالة أمد الصراع، وقالت وزارة الخارجية الروسية إن دول الناتو “تلعب بالنار” من خلال تزويد أوكرانيا بالسلاح، كما أشار الكرملين إلى أن ضخ أوكرانيا بأسلحة من الغرب لا يساهم في نجاح المفاوضات الروسية الأوكرانية وسيكون له تأثير سلبي.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى