هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تستأنف التنقيب في “هيلي 8”

سيدات الأعمال الدولية – دبي:

استأنف فريق من الآثاريين الإماراتين والدوليين في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أعمال البحث والتنقيب من جديد في موقع “هيلي 8” الأثري بعد توقف دام 30 عاماً، والذي يعد أحد أقدم مواقع الاستيطان الزراعي في الدولة، و لعب دوراً رئيسياً في فهم مراحل تطور زراعة الواحات في مدينة العين والجزيرة العربية عموماً.

يقع الموقع قرب “حديقة آثار هيلي” في العين، وأظهرت أعمال التنقيب التي قام بها علماء الآثار الفرنسيون في سبعينات وثمانينات القرن الماضي دليلاً مبدئياً على بداية زراعة التمور والحبوب (القمح والشعير) في الموقع منذ قرابة 5 آلاف عاماً.

وقد تعذر نشر نتائج أعمال البحث والتنقيب عندها نتيجة لوفاة رئيس فريق الآثاريين، في حين عمل الفريق على تحليل المعلومات لفهم تطور النظام الزراعي في الواحات قبل آلاف السنين مما ساهم بصورة أساسية في إدراج مدينة العين على قائمة التراث الإنساني العالمي لمنظمة اليونسكو.

وقد كلفت “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة” في شهر مارس الماضي، فريق عمل متعدد الجنسيات من خبراء الآثار الميدانيين لبدء أعمال التنقيب في الموقع من جديد، باستخدام أحدث التقنيات والأساليب العلمية.

وقال حمدان الراشدي أحد الآثاريين في فريق البحث: “ستساهم أعمال البحث الجديدة على فهم طبيعة الحياة في موقع “هيلي8″ وقت ازدهاره، فهو أحد أهم المواقع الأثرية في منطقة الجزيرة العربية، ونتوقع أن تساعد التقنيات الحديثة على تحليل المعلومات بشكل أعمق، وتحديدا الحصول على دليل يؤكد تكوين أقدم مجتمع زراعي مستقر في دولة الإمارات، بعكس الجماعات الرحل التي وجدت آثارها في المستوطنات السابقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق