بوابة التقنيةمميز

فيسبوك تختبر دمج محادثات أنستجرام وماسنجر من خلال تحديث جديد

وكالات ـ دبى

بدأت شركة فيسبوك أولى خطواتها العملية لربط تطبيقات المراسلة الخاصة بها معا، وتختبر الشركة الأمريكية دمج محادثات أنستجرام وماسنجر من خلال تحديث جديد. 

وبحسب موقع aitnews بدأت فيسبوك اختبار النظام مع بعض الحسابات، وذلك بالرغم من أنه لم يتضح بعد بالضبط أي مناطق تشمل هذه الاختبارات.

وقبل عام تقريبا أثارت فيسبوك مسألة ربط منصات المراسلة التابعة لها في تطبيق واحد من أجل كسب المزيد من عملاء تطبيقات التراسل حول العالم.

ولاحظ العديد من المستخدمين على كل من أجهزة آي أو إس وأندرويد ظهور شاشة تحديث في تطبيق أنستجرام للهاتف المحمول.

وتقول رسالة التحديث: هناك طريقة جديدة لإرسال الرسائل على أنستقرام، مع قائمة من الميزات، من ضمنها مظهر جديد ملون للمحادثات، والمزيد من ردود أفعال الرموز التعبيرية، والتمرير السريع للرد، والدردشة مع الأصدقاء الذين يستخدمون فيسبوك.

وبمجرد الضغط على التحديث، يتم استبدال رمز الرسائل المباشرة (DM) العادي في أعلى يمين أنستجرام بشعار ماسنجر.

وأصبحت محادثات أنستقرام ملونة أكثر من ذي قبل، حيث تتحول رسائل المرسل بين الأزرق والبنفسجي أثناء التمرير.

ومع ذلك، لا يزال من غير الممكن – في الوقت الحالي على الأقل – مراسلة عملاء فيسبوك من خلال أنستجرام.

وكانت عملاقة التواصل الاجتماعي فيسبوك قد أوضحت خططها لتوحيد منصات المراسلة لتطبيقاتها ذات الشعبية الكبرى للسماح بالمراسلات المتبادلة بين واتساب أنستجرام وماسنجر.

وقيل: إن فيسبوك تعيد بناء البنية التحتية الأساسية حتى يتمكن المستخدمون الذين يستخدمون تطبيقًا واحدًا فقط من الاتصال بالآخرين باستخدام تطبيقات فيسبوك المختلفة.

وقال مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك: إنه يريد أن يكون النظام مشفرًا من طرف إلى طرف.

ومن خلال دمج تطبيقاتها الأكثر شيوعًا، قد تتمكن فيسبوك من المنافسة بشكل مباشر مع (iMessage) من شركة آبل.

واستحوذت فيسبوك على أنستجرام مقابل 1 مليار دولار في عام 2012، بينما استحوذت على واتساب في عام 2014 مقابل 19 مليار دولار.

وتسير فيسبوك بشكل فعال وفقًا لخطط دمج واتساب مع ماسنجر أنستقرام، وتتطلع فيسبوك إلى جعل الحياة أسهل لمستخدمي منصاتها للدردشة.

وكان من المأمول منذ فترة طويلة أن تتوصل فيسبوك إلى طريقة مناسبة لدمج خدماتها للمراسلة مع بعضها البعض، ويبدو أنها قد أحرزت بعض التقدم في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق