مميزمنوعات

رقمنة التراث | أ.د. يحي محمد محمود

تتعدد وسائل حفظ التراث التقليدية، ولكن بعد الثورة الرقمية أصبح حفظ التراث رقميا هو أنجح الوسائل. ويتم حفظ التراث رقميا من خلال استخدام وسائل المالتيميديا في حفظ التراث وتوثيقه وتبويبه وإطلاع الجمهور والباحثين عليه بسهولة ويسر.

مزايا الحفظ الرقمي:

  • سهولة الجمع الفردي ولا تحتاج لمؤسسات داعمة.
  • رخص التكاليف.
  • غير قابل للتلف.
  • قابل للتطوير مستقبلا.
  • يمكن تناقله بسهولة وبدون تكاليف.
  • يمكن عرضه بسهولة ويصل لكل بيت.
  • يمكن مشاركته مع الجميع وبدون مشاكل.
  • قابل للحذف والإضافة في كل الأوقات.
  • يمكن استخدام كل وسائل الحفظ من فيديو وصوت وصورة ونص.
  • يمكن تنقيته من الأخطاء وإضافة الجديد له بصفة مستمرة طوال الوقت.
  • يمكنه ضم جميع وسائط الحفظ دون استثناء.
  • أصبح وسيلة الحفظ الدولية.

يتم ذلك من خلال ثماني بوابات تراثية رئيسية أو ثماني مجمعات تراثية وهي:

  • إنشاء خريطة للمواقع الأثرية.
  • إنشاء بوابة للتراث المعماري والحضاري.
  • إنشاء بوابة للتوثيق الفني.
  • إنشاء بوابة للتاريخ المحلي.
  • إنشاء بوابة للفلكولور.
  • إنشاء بوابة لتحقيق ونشر المخطوطات.
  • إنشاء بوابة للتاريخ الطبيعي.
  • إنشاء بوابة للذاكرة الفوتوغرافية.

أولاً: الخريطة الأثرية

الخريطة الأثرية يتم إنشاءها من خلال خبراء نظم المعلومات الجغرافية، وهي بمثابة فهرس لكل المواقع الأثرية، يمكن من خلالها تحدي المواقع الأثرية، وبعد ذلك مشاهدة المواقع نفسها، وبعدها مشاهدة والاحتفاظ بصور المواقع، والاطلاع على الدراسات التي تمت على المواقع، تنقلك الخريطة أيضا للروابط التي يمكنها تزويدك بكل المعلومات عن الموقع.

وتضم الخريطة ثلاثة مستويات:

  • على مستوى الوطن ككل.
  • على مستوى الموقع الأثري.
  • على مستوى القطعة الأثرية.

ثانيا: بوابة التراث المعماري

بوابة التراث المعماري

ويضم وصفا للعمارة وتراثها العمراني من مختلف مناطق الدولة، وينقل القارئ من موقع لآخر حسب المكان، وحسب الزمان، ويرفق معها الصور لكل موقع، والمؤلفات التي كتبت عنها، والروابط التي تتعلق بالموضوع.

ثالثا: مركز توثيق التراث الفني

ويضم توثيقا للتراث الفني مكونا من كل فنون المجتمع من: تراث غنائي.

تراث مسرحي، تراث سينمائي، تراث من الفن التصويري ( الرسم)، الفن التشكيلي.

ويضم المركز بوابة تضم وصفا لكل فن وصورا له، وتسجيلا للأغاني، وأفلاما سينمائية، ومخطوطات مسرحية، وصورا للوحات الفنية، والمؤلفات التي كتبت عنها، والروابط المتعلقة بالموضوع.

رابعا: التاريخ المحلي:

وتقسم البوابة تاريخ الوطن إلى حقب تاريخية وفقا لتقسيم كورنولوجي، أي الفترة العصور السحيقة، ثم العصور الوسطى، ثم العصر الإسلامي، ثم العصور الحديثة، ويزود كل موقع بقائمة من المصادر والمراجع، وقائمة من الروابط للرجوع إليها.

خامسا: حفظ الفلكلور

ويضم حصرا للفلكلور الشعبي حسب الخصائص المحلية لكل موقع، لكل زمان، لكل موضوع، لكل وسيط ( صوت، صورة، فيلم)، يزود بفهرس الإلكتروني يمكن من خلاله للباحث التنقل والبحث حسب المكان والزمان والوسيط، ويزود بقائمة مصادر ومراجع وروابط أيضا.

سادسا: بوابة المخطوطات

ويضم المخطوطات المتاحة مصورة على ملفات ب يدي إف، ومفهرسة حسب النوع، فهناك مخطوطات الطب، ومخطوطات الفلك، ومخطوطات الرياضيات، والطب الشعبي، والوثائق المختلفة، ويضم أيضا الكتب المؤلفة، والروابط التي تربطك بالموضوع.

سابعا: بوابة التاريخ الطبيعي

ويضم حصرا للنباتات والحيوانات والحشرات والأشجار الموجودة بالبيئة المحلية، ويزود الباحث ، والمراجع، والروابط التي المتعلقة بالموضوع، والتي تفيد الباحث.

ثامنا: الذاكرة الفوتوغرافية

وتضم كل الصور المتاحة من جميع أوجه الحياة والمجموعات الفوتوغرافية، والروابط التي تنقل القارئ والمشاهد لكافة المواقع والأماكن وأوجه الحياة عبر العصور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق